العرب: الوضع الراهن والتنمية في العالم العربي

اللغة العربية
تاريخ البدء ٢٠١٩/٠٤/٠١
المدّة مفتوحٌ دائمًا
الجهد المطلوب ساعتان
المستوى مستوى مبتدئ

العرب: الوضع الراهن والتنمية في العالم العربي هو مساق مجاني مقدّم من إدراك يتناول أسباب تأخر التعليم في العالم العربي وأزمة الدولة في الوطن العربي وحالات الفقر في الوطن العربي، كما يقوم المساق بالحديث عن دور ومكانة وفرص العمل للمرأة في العالم العربي، إلى جانب الوضع الراهن للاقتصاد في الوطن العربي وكيف يمكن تحسين الاقتصاد العربي.

يمر العرب الآن بأحد المنعطفات في تاريخهم الحديث، فما من ناحية من نواحي حياتهم إلا تقف على مفترق طرق. فالاقتصاد العربي إما متهاوٍ أو معتمدٍ بشكلٍ تام على موارد الطبيعة التي تخلو من إبداع في الإنتاج أو آفاق تقدّم مستقبلي. والشباب العربي الذي يشكّل أغلبية التكوين الديموغرافي في الدول العربية مسحوق بين تعليم لا يصلح لهذا الزمان وبطالة تقضي على الأحلام.

ومن المؤسف أن الدول العربية ما زالت تعاني من معدلات فقر لا تتناسب مع الثروات والإمكانيات المتاحة لها. هذا بالإضافة إلى انعدام تكافؤ الفرص للخروج من هاجس الفقر الذي يفقد الإنسان العربي أبسط حقوق الحرية والمواطنة. ومن هنا جاء مساق العرب: الوضع الراهن والتنمية في العالم العربي ليتحدّث عن أزمة الدولة في الوطن العربي والمرتبطة بالفقر في الوطن العربي.

لقد تحلل نسيج المجتمعات العربية والمعتمد على الثقة بالغير بشكل جعل العديد منها يدخل في دوامة البحث عن الذات بأضيق صورة واللجوء للعنف. وتخلو الدول العربية بشكل عام من المؤسسات التي تشكّل الركيزة الأساسية للدول الحديثة، ففي ظل غياب الديمقراطية وتعطيل الحريات، أضحى العرب غائبين عن صنع القرار. أما عن حال المرأة العربية فحدّث ولا حرج، فللنساء مثل حظ الذكرين في الاضطهاد والتهميش.

يبحث مساق العرب: الوضع الراهن والتنمية في العالم العربي، في أسباب تأخر التعليم في العالم العربي، وأزمة الاقتصاد في الوطن العربي، والحالة المتردية للمرأة في العالم العربي، وأسس وركائز كل من هذه التحديات لتشكيل صورة واضحة عما يجب إصلاحه وكيفية القيام بذلك من خلال محاولات واعدة في مجال ريادة الأعمال.

كما يلخّص مساق العرب: الوضع الراهن والتنمية في العالم العربي، دراسة أثر إزالة العقبات التي تقف في وجه التنمية ويركّز بشكل خاص على إحدى أهم التحديات التي يواجها العرب وهي نضوب أسواق المال والاستثمار. ويحاول هذا المساق تشكيل صورة حقيقية لما يواجهه العرب اليوم من تحديات وإشكالات بالاعتماد على الأرقام والإحصاءات والتحليل المنهجي بعيداً عن الشعارات الزائفة.

وأخيراً، يبحث مساق العرب: الوضع الراهن والتنمية في العالم العربي، عن فسحة للأمل عبر تطورات إيجابية قد تشكل سبيلاً لإنارة واقعنا المظلم. فالشباب العربي مثلاً أصبح واعياً لحقوق المواطنة ومطالباً بحقوقه.

ما الدروس المستفادة من هذه البقع المضيئة وما السبيل لدعمها وتدعيمها؟ سجّل الآن في هذه الدورة المجانية من إدراك بعنوان العرب: الوضع الراهن والتنمية في العالم العربي، لتتعرف على وضع الاقتصاد العربي وكيفية تحسينه.

ستتعلم في هذا المساق

  • أسباب تأخر التعليم في العالم العربي
  • أزمة الدولة في الوطن العربي
  • حالة الفقر في الوطن العربي
  • مكانة المرأة في العالم العربي
  • وضع الاقتصاد في الوطن العربي
  • كيفية تحسين الاقتصاد العربي

مخطّط المنهج الدراسي

+
الوحدة الأولى: الواقع والتحديات

تعرض هذه الوحدة مقدّمة: الأرض في الليل، بالإضافة إلى وقفة مع الذات وكلمة عن البيانات، وتسأل ما العرب: أين وإلى أين؟ ومن أنا ومن أنتم؟

+
الوحدة الثانية: الشباب العربي بين علم لا يسمن وعمل لا يُغني من جوع

ستتعرّف في هذه الوحدة على مفهوم التحدي الديموغرافي، وعلى مستوى التعليم في العالم العربي، وأسباب وآثار تراجع التعليم فيه، وبين البطالة واللا عمل، والبحث عن حلول.

+
الوحدة الثالثة: غياب المؤسسات ومؤسسات الغياب

التعرف على المؤسسات وأهميتها الاقتصادية ومفهوم التنمية الاقتصادية بين الجغرافيا والمؤسسات، وأزمة المؤسسات الاقتصادية في العالم العربي، والبحث عن حلول.

+
الوحدة الرابعة: عيش وعدالة اجتماعية

تتطرق هذه الوحدة إلى الفقر والتنمية، ومؤشرات الفقر المطلق في العالم العربي، والصحة وبؤر الفقر واللاجئين، والفقر النسبي ومؤشراته في العالم العربي، ولماذا الغضب؟ والبحث عن حلول: إعادة توزيع أم نمو.

+
الوحدة الخامسة: الثروة الاجتماعية وانحلال النسيج المجتمعي

توضّح هذه الوحدة مفهوم الثورة الاجتماعية، ما أهميتها؟ وكيفية قياسها؟ وانحلال النسيج المجتمعي في الدول العربية وضعف الهوية الوطنية، والثقة بين الأفراد وفي المؤسسات، ومؤسسات المجتمع المدني، ووضع المرأة في العالم العربي، وأخيراً البحث عن حلول.

+
الوحدة السادسة: التنمية الاقتصادية ومعوقاتها

ستتعرّف في هذه الوحدة على كيفية تقييم التنمية الاقتصادية والنمو الاقتصادي وتحليل معوقاتهما.

+
الوحدة السابعة: حيز الإنتاج وتعقيد الصادرات

التعرف على تعقيد الصادرات وحيز المنتجات لبعض الدول العربية وغير العربية المنتجة وغير المنتجة للنفط، ولعنة المصادر الطبيعية والمرض الهولندي، واستراتجية التصنيع القائمة على الإحلال محل الواردات، وأخيراً البحث عن حلول.

+
الوحدة الثامنة: التمويل الغائب وأسواق المال المعطلة

تتطرق هذه الوحدة إلى أهمية التمويل، وظاهرة مشكلة التمويل في العالم العربي، والأسباب: عدم تنوع مؤسسات التمويل وقلة المنافسة في القطاع المالي، وضعف حقوق الملكية، وغياب التصنيف المالي وعدم تنظيم إعادة الهيكلة وإشهار الإفلاس، وأخيراً البحث عن حلول.

+
الوحدة التاسعة: العرب، أين وإلى أين؟ المشهد الأخير

ستتعرف في هذه الوحدة على الحكاية: من بعد الاستقلال إلى فض العقد الاجتماعي والحياة على الهامش، و فسحة أمل، والعرب أين وإلى أين؟

اقرأ المزيد

فريق المساق

د. محمد العسعس
د. محمد العسعس

د. محمد العسعس أستاذ زائر في جامعة هارفارد (ربيع ٢٠١٤) وأستاذ الإقتصاد والسياسة في الجامعة الأمريكية بالقاهرة. يحمل شهادة الدكتوراه في التنمية الاقتصادية والسياسة العامة من جامعة هارفارد وماجستيرالتنمية الاقتصادية من جامعة هارفارد وماجستير الدراسات الشرق الأوسط من جامعة هارفارد ودرجة البكالوريوس مع مرتبة الشرف في الإقتصاد من جامعة هارفارد. د. محمد العسعس عضو مجلس العالم العربي في المنتدى الاقتصادي العالمي وحائز على الزمالة والعديد من المنح والجوائز التقديرية من جامعة هارفارد وهيئة فولبرايت والجامعة الأمريكية بالقاهرة. عمل كمستشار استراتيجي مع شركة Boston Consulting Group ومستشار أول لعدد من وزراء الصناعة والتجارة وخبير جذب الاستثمار مع برنامجي المعونة الأمريكي والأوروبي. له عدد من الأبحاث الاقتصادية والعلمية والمقالات الصحفية والمقابلات التحليلية مع شبكتي السي إن إن والبي بي سي.

يمنى نصار
يمنى نصار

يمنى نصار تحمل شهادة البكالوريوس في الاقتصاد من الجامعة الأمريكية بالقاهرة (خريف ٢٠١٣). حازت على زمالة من المنظمة الفرنسية Make Sense للقيام ببحث عن أنماط الإبتكار الحديثة في مجال ريادة الأعمال ذات العائد الإجتماعي المرتفع في دول البحر المتوسط حيث سافرت إلى ١٥ دولة بالمنطقة للتعرف على التحديات في هذا المجال و تنفيذ البحث . عملت يمنى كرئيسة للجنة الأكاديمية القائمة على إنشاء أول مسابقة لريادة الأعمال وابتكار المنتجات بين طلاب الجامعات في مصروالمسماة “The Hit”

فيصل قطان
فيصل قطان

تخرج فيصل قطان بإمتياز وحصل على مرتبة الشرف من الجامعة الأمريكية في القاهرة وقد تخصص في مجال الإقتصاد، والتاريخ، والإدارة المالية. تفوق وكان الأول على دفعته فإستحق جائزة نادية يونس للخدمة العامة والإنسانية . وأثناء دراسته في الجامعة الأمريكية بالقاهرة قام فيصل قطان بمهمات منصب الأمين العام لنموذج جامعة الدول العربية. وإبان استكماله لدراسته الجامعية في القاهرة بدأ فيصل مجدداً بدراسة الماجستير في إدارة الشؤون العامة في كلية لندن للاقتصاد وتخصص في السياسة الاقتصادية العامة وحصل على شهادة (MPA). أما على المجال المهني فقد عمل فيصل في عدة منظمات ومؤسسات دولية تعنى بشؤون التنمية الاقتصادية مثل منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، ومؤسسة الشؤون الاقتصادية، وسواري فينشرز. وشغل منصب الملحق الإعلامي لسفارة المملكة العربية السعودية في مصر، كما عمل كمترجم ومحلل للوفد السعودي إلى جامعة الدول العربية. حاليا يعمل فيصل قطان كمحلل في معهد بروكينغز ويتمركز نطاق بحثه بشكل رئيسي حول منطقة دول الخليج، بينما تشمل أبحاثه جوانب السياسة العامة والاقتصادية، والقانون المالي، وإصلاح النظام الانتخابي، والإسلام السياسي، والمواطنة و بناء الدولة .

الجهة المقدمة

سجّل الآن
المتصفح الذي تستخدمه غير مدعوم.

الرجاء استخدام أحد المتصفحات التالية Chrome, Firefox, Safari, Edge. تحميل متصفح مدعوم

×