مدخل إلى تخطي صعوبات التعلم

اللغة العربية
تاريخ البدء ٢٠١٨/١٢/١٨
المدّة مفتوحٌ دائمًا
الجهد المطلوب 4 ساعات
المستوى مستوى متوسط

مدخل إلى تخطي صعوبات التعلم هو مساق مجاني مقدّم من إدراك يتناول صعوبات التعلم الأكاديمية التي يواجهها الطلاب من مختلف الأعمار إلى جانب دور الوالدين في تخطي صعوبات التعلم لدى أطفالهم وأهمية اكتشافهم لأي مشاكل قد يعاني منها الأطفال في عمر مبكر وكيفية تحديد الفرق بين الصعوبات التعلمية والاضطرابات التعلمية.

تُعَد صعوبات التعلم لدى الأطفال من أكثر المشاكل التي تواجه الأبناء وأهاليهم، وتُعرّف بأنها مجموعة اضطرابات تؤثر على قدرة الطفل على الفهم أو التركيز أو إجراء العمليات الحسابية أو القراءة أو الكتابة أو المحادثة، وتختلف حدّتها من شخص لآخر كما تختلف آثارها باختلاف العمر، وهنا تأتي ضرورة معرفة كيفية تدريس صعوبات التعلم باختلاف الحالة.

وستتعرّف في مساق مدخل إلى تخطي صعوبات التعلم على أنماط صعوبات التعلم المختلفة وأعراضها وأسبابها، كما ستتمكن من تحديد الصعوبات التعلمية الأكثر شيوعاً في القاعات الدراسية مثل عسر النطق والقراءة والكتابة وقصور الانتباه وضعف الذاكرة وفرط الحركة عند الأطفال وغيرها. إضافة إلى ذلك ستتعرف على استراتيجيات التعامل مع جميع تلك الحالات وأساليب تطبيق هذه الاستراتيجيات، متى وأين وكيف؟

يمكن لكل طفل أن يتعلم، ولكن ليس بنفس الطريقة أو بنفس السرعة، حيث يتميز كل منا بشيء معين كما أن لدى كل منا احتياجات متنوعة. يساعد مساق مدخل إلى تخطي صعوبات التعلم، المعلمين والمعلمات على تطوير مهاراتهم العملية حيث تُكسبهم مهارات التعامل مع الأطفال ذوي الصعوبات التعلمية أو صعوبات التعلم الأكاديمية في الفصول الدراسية.

كما يقدّم مساق مدخل إلى تخطي صعوبات التعلم للأهل وسائل واستراتيجيات سهلة التطبيق في البيئة المنزلية، تشمل المواضيع التالية: تعريف صعوبات التعلم وأنواعها وأسبابها، أساليب إعداد بيئة دامجة في المدرسة مهيئة لدعم المتعلمين ذوي الصعوبات التعلمية، التعليم المتمايز ومبادئه وقيمه الرئيسية، بالإضافة إلى الاستراتيجيات التعليمية التطبيقية كاستراتيجيات التكيف والتعديل واستراتيجيات التعامل مع تشتت الانتباه والتعامل مع فرط الحركة وغيرها.

علاوة على ذلك، يذكر مساق مدخل إلى تخطي صعوبات التعلم، أعراض صعوبات التعلم للكبار ويوضّح المسببات المحتملة والعوامل المؤثرة في صعوبات التعلم لدى الأطفال والتي قد تكون وراثية أو جينية أو بيئية أو غير ذلك. كما يبيّن المساق طرق تشخيص الحالات ودور الأخصائيين في ذلك بشكل عام ودور الوالدين في تخطي صعوبات التعلم بشكل خاص.

يساعد مساق مدخل إلى تخطي صعوبات التعلم، المعلّمين على تحديد أساليب التعليم المتمايز ومبادئه وقيمه الرئيسية والمقارنة بين التكيف والتعديل في القاعات الدراسية، بالإضافة إلى اكتشاف مجموعة متنوعة من الأدوات والأنشطة والاستراتيجيات الداعمة التي تهدف إلى تعزيز بيئة دامجة في المدارس لتعلّم القراءة والكتابة وتحفيز الذاكرة.

تعرّف على أنماط صعوبات التعلم في هذه الدورة المجانية من إدراك بعنوان مدخل إلى تخطي صعوبات التعلم، والتي ستتعرّف من خلالها أيضاً على أعراض صعوبات التعلم للكبار وكيفية تدريس صعوبات التعلم.

ستتعلم في هذا المساق

  • تحديد الفرق بين الصعوبات التعلمية والاضطرابات التعلمية
  • تحديد الصعوبات التعلمية الأكثر شيوعًا في القاعات (الفصول) الدراسية مثل عسر القراءة و الكتابة وقصور الانتباه و فرط الحركة عند الاطفال
  • توضيح االمُسببات المحتملة/العوامل المؤثرة بصعوبات التعلم
  • تحديد طرق التشخيص ودور الأخصائيين
  • اكتشاف مجموعة متنوعة من الأدوات والأنشطة التي تهدف إلى تعزيز بيئة دامجة في المدارس، وتحديد سبل تطبيقها (من، أين، متى، كيف)
  • شرح/تحديد أساليب التعليم المتمايز ومبادئه وقيمه الرئيسية
  • المقارنة بين التكيف والتعديل في القاعات (الفصول) الدراسية
  • اكتشاف مجموعة متنوعة من الاستراتيجيات الداعمة لتعلم القراءة والكتابة وتحفيز الذاكرة وتحديد سبل تطبيقها (من، أين، متى، كيف)
  • اكتشاف استراتيجيات التعامل مع فرط الحركة وتشتت الانتباه وتحديد سبل تطبيقها (من، أين، متى، كيف)

مخطّط المنهج الدراسي

+
الوحدة الأولى: لمحة عامة عن صعوبات التعلم

تتناول هذه الوحدة الصعوبات الأكثر شيوعاً في المدارس مثل: عسر الكتابة والقراءة وعلاقتها بالتحصيل الدراسي وقصور الانتباه وفرط النشاط، بالإضافة إلى الأسباب المحتملة الكامنة وراءها وكيفية تشخيصها

+
الأسبوع الثاني: الأنشطة الداعمة

ستتعرّف في هذه الوحدة على أنشطة وأدوات متنوعة تناسب المعلمين والمعلمات والأقران والأهل وتهدف إلى تعزيز بيئة داعمة ودامجة للتعلم والتعليم، تتقبل وتحترم حاجات المتعلمين المتنوعة

+
الأسبوع الثالث:التعليم المتمايز، قيمه ومبادئه

التعرف على أساليب التعليم المتمايز ومبادئه وقيمه الرئيسية والمقارنة بين التكيف والتعديل في القاعات الدراسية، بالإضافة إلى الفرق بين آليتي تطبيق مختلفتين تأخذان بعين الاعتبار الفوارق الفرديّة وهما: التكيف والتعديل

+
الأسبوع الرابع:الاستراتيجيات الداعمة

تشرح هذه الوحدة كيفية استخدام وتطبيق مجموعة متنوعة من الاستراتيجيات الداعمة لتعلم القراءة والكتابة، باستخدام وتطبيق مجموعة من تمارين تحفيز الذاكرة، واستراتيجيات التعامل مع فرط الحركة

اقرأ المزيد

فريق المساق

ميراي أبي خليل
ميراي أبي خليل

في سن مبكرة جدًا ، طورت اهتمامي باستكشاف آفاق جديدة. أتحمس لتعلم اشياءً جديدة والتحرر من معلوماتٍ ومعتقداتٍ قديمة. أتحدى نفسي باستمرار للبحث عن خبرات تعليمية جديدة. ساعدتني حواسي للتعلم وفهم محيطي لكن هذه المهارة لم تكن مساعدة في المدرسة ,ولكنها ساعدتني في الحياة والعمل كمربية تقويمية ، أحث الأفراد ذوي الاحتياجات الخاصة على الاستقلالية. أساعدهم على تقدير ما يمكنهم فعله ، بدلاً من التركيز على ما لا يمكنهم تحقيقه. لسنوات ، قمت بالترويج للمساواة في مجتمعي. اعتقدت أنه يجب معاملة الناس بنفس الطريقة. جعلني عملي كمربية تقويمية أدرك أهمية الانصاف. فهمت أن كل واحد منا فريد وله قدرات متنوعة. توفير الدعم المتساوي لا يضمن العدالة. من ناحية أخرى، تمييز النهج بحسب تفّرد كل منّا هو المسار الفعال لتحقيق العدالة. هذا التحول في التفكير أعدني لمسيرتي المهنية مع منظمات المجتمع المدني. خلال رحلة التعلم هذه، حصلت على شهادات في إدارة المشاريع، القيادة الملهمة من خلال الذكاء العاطفي، واسس واساليب تعليم الراشدين. عملت مع مؤسسات تعليمية مختلفة ، بما في ذلك الجامعة اللبنانية ، المدارس الخاصة ، ومراكز إعادة تأهيل المراهقين ، ومع منظمات وطنية ودولية لا تبغي الربح. كما كنت مسؤولةً عن تنسيق الخدمات التعليمية ، وتيسير ورش عمل متعددة المواضيع، وإدارة الأقسام ، وقيادة الفرق ، وتصميم المناهج التعليمية والترفيهية ، وتقديم الخدمات الاستشارية. أنا هنا اليوم. من يعلم أين ستأخذني مسيرتي غدا؟

غريس خراط
غريس خراط

أنا غريس، شغفي الكبير هو دعم وتحفيز التفكير الإيجابي عند للأطفال والمراهقين الذين مروا بتجارب صعبة في الحياة والمدرسة. أعمل في القطاع التعليمي الرسمي والخاص في مدارس دامجة ، ولدي خبرة في اجراء الاختبارات المعرفية والنفسية، وتيسير ورش العمل، والاستماع إلى مقدمي الرعاية وتقديم التوصيات لهم. أستمتع بالعمل على خلق بيئة شاملة للجميع ، وإيجاد طرق للاحتفال بالتنوع مع الشركاء. أكملت دراسة الماجستير في علم النفس وحصلت على العديد من الشهادات الأخرى ذات الصلة بالتربية وعلم النفس.

لمى بدوي
لمى بدوي

بدأت رحلتي مع مشاركتي في النشاطات الاجتماعية عندما كنت في المدرسة. لقد استمتعت في العمل والتفاعل مع المجتمع ولفتني كيف يمكن للأشياء البسيطة أن تحدث فرقا كبيرًا. لهذا السبب بدأت مغامرتي في مجال النفسي الحركي حيث تخرجت مع ماجستير. عملت في عدة مدارس دامجة رسمية وخاصة و مدارس مختصة. عبر سنوات خبرتي كنت مسؤولةً عن مهام مختلفة مثل توليت التنسيق في قسم العلاج النفسي الحركي ، وكذلك قسم ورش العمل حيث أستمتع بتنظيم وتيسير ورش عمل مختلفة للمعلمين والاخصائيين. وأقوم ايضًا بالعمل مباشرةً مع الأطفال خلال جلسات تنمي قدرات الطفل على الصعيد النفسي – الحركي كما اقدم الدعم للأهل. بالإضافة إلى ذلك ، أقدم ورش تدريب للجامعيين في مجال العلاج النفسي الحركي في احدى الجامعة الخاصة. شعارنا في العلاج النفسي الحركي: حرك جسمك ، ينمو عقلك، لذا… لنتحرّك!

الجهة المقدمة

برعاية

سجّل الآن
المتصفح الذي تستخدمه غير مدعوم.

الرجاء استخدام أحد المتصفحات التالية Chrome, Firefox, Safari, Edge. تحميل متصفح مدعوم

×