ريادة الأعمال: من هو عميلك

اللغة العربية
تاريخ البدء ٢٠١٥/١١/١٥
المدّة 7 أسابيع
الجهد المطلوب 4 ساعات
المستوى مستوى مبتدئ
تاريخ الانتهاء ٢٠١٦/٠١/٠٩

توقف تنفيذ العديد من الأفكار والتقنيات التي بدت رائعة بداية بشكل مفاجئ عندما واجهت صعوبة في الإجابة عن سؤال بسيط واحد لا مفرّ من طرحه، "من هم عملاؤك؟" ولطالما طرح معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا هذا السؤال على طلابه منذ سنوات عديدة وبنجاح كبير، تمكّنت ٢٥،٦٠٠ شركة ناشئة بدأها خريجو معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا من جني عائدات بلغت ملياري دولار أمريكي بالإضافة إلى استحداث ٣.٣ مليون فرصة عمل. ولو كان معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا دولة مستقلة، حيث احتل المرتبة ١١ كأكبر اقتصاد في العالم. ونحن ندعوك اليوم لتصبح أحد مواطني تلك الدولة التي تحتل المرتبة الـ ١١ كأكبر اقتصاد في العالم! انضم إلى معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا لتبدأ رحلتك في إنشاء شركة ناشئة ناجحة وستكتشف أهم الموارد الرئيسية لنجاحك ألا وهي العميل. سنتحدّث هنا عن ريادة الأعمال، فلا تتوقّع أن تحضر محاضرات نظرية، بل سنستعرض بالتفصيل، في كل جلسة من جلسات المساق، دراسة حالة تركّز على تجربة مجموعة من طلاب معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا ممن بدأوا مشروعهم الناشئ ونجحوا في ذلك، لنستعرض مجالات متنوّعة كتطبيقات الهواتف المحمولة والطباعة ثلاثية الأبعاد وإلكترونيات الطاقة والتنمية الدولية وصناعة الساعات.

ستتعلم في هذا المساق

  • ستتعلّم من خلال تجارب رواد الأعمال من طلاب معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا كيفية الانتقال من مجرّد فكرة أو تقنية لتتوصّل إلى فهم عميق وضروري للعميل الذي سيهتم بشراء منتجك ولماذا قد يرغب في اقتنائه. وستتعلم على وجه الخصوص، كيفية تحديد العملاء المحتملين وإجراء مقابلات معهم، واختيار العملاءالمناسبين الذين يتوجّب أن تتوجّه إليهم فعلياً.
  • صُممت مهام هذا المساق كتمارين من الحياة العملية، ستقودك لتنفيذ عدد من الخطوات العملية، الفعالة والملموسة، وهو ما سيجعل فكرتك أكثر واقعية وأقرب للتنفيذ.

المتطلّبات الأساسية

  • لا يوجد

فريق المساق

بيل أوليت
بيل أوليت

هو مدرس المساق الذي قاد النسخة الانجليزية الاساسية على منصة إدكس. وهو المدير العام لمركز مارتن ترست لريادة الأعمال التابع لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا إضافة إلى كونه محاضراً متمرساً في كلية سلون للإدارة التابعة لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا أيضاً. قاد رائد الأعمال بيل العديد من المشاريع الناشئة الناجحة ويتمتع بسجل حافل بالنجاحات المبهرة على مدى ٢٥ عاماً. استقطبت شركاته تمويلا فاق الـ ١٠٠ مليون دولار أمريكي فور إنشائها، وقاد شركات قُدّرت لاحقاً بمئات ملايين الدولارات، كما عمل على إدارة شركتين تابعتين لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا كونه شغل كلا من منصبي الرئيس والمدير التنفيذي (لكامبردج ديسجن داينامكس وسينسابل تكنولوجيز). يدرّس بيل في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا عدداً من المواد منها «الشركات الجديدة» و«مشاريع الطاقة» و«تطبيق التقنيات المتقدّمة لريادة الأعمال»، إضافة إلى إدارته لمركز مارتن ترست التابع لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، الذي يدعم تعليم الطلاب لريادة الأعمال، من خلال أنشطة داخلية وخارجية في كليات معهد ماساتشوستس الخمسة. ابتكر بيل الفكرة، وصمّم وأشرف على تأسيس العديد من البرامج المبتكرة لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، من مساقات جديدة (مشاريع البيانات المترابطة، تسويق وتنمية المشاريع الريادية الناشئة، ومشاريع الطاقة، تطبيق التقنيات المتقدمة لريادة الأعمال) ومبادرات طلابية (جائزة معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا للطاقة النظيفة، نشرة معهد ماساتسوستس للتكنولوجيا الخاصة بريادة الأعمال) وبرامج تسريع الأداء (المسرّع العالمي لمهارات المؤسسين، بيهايف كووبراتيف) ومبادرات القيادة الرشيدة (برنامج تسريع ريادة الأعمال الإقليمية). ألّف كتاب «ريادة الأعمال المنضبطة: ٢٤ خطوة لشركة ناشئة ناجحة» وفي رصيده العديد من المقالات المنشورة، كما يظهر عادةً في وسائل الإعلام العالمية للحديث عن أمور متعلقة بالإبداع وريادة الأعمال. حازت أعماله على العديد من الجوائز، كانت أحدثها في شهر أبريل من عام ٢٠١٣ حيث حاز بيل على جائزة آدولف ف. مونسون عن عمله كإستشاري وموجّه لرواد الأعمال في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا. يحمل بيل شهادة بكالوريوس في الهندسة من جامعة هارفارد وشهادة ماجستير من كلية سلون للإدارة من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا.

بريهان أبو زيد
بريهان أبو زيد

تكمل بريهان أبو زيد حالياً دراستها العليا في إدارة الأعمال في كلية سلون للإدارة التابعة لمعهد ماسشوستس للتكنولوجيا إضافةً إلى حيازتها على كلٍ من زمالة ليجاتوم لرواد الأعمال، وزمالة العميد لريادة الأعمال. تتمتع بـ٦ سنوات من الخبرة في مجال الاتصالات والتسويق عبر الإنترنت من خلال عملها مع العديد من الشركات الناشئة والشركات متعددة الجنسيات، كما حصلت على جائزة أفضل رائدة أعمال لعام ٢٠١٢ من منتدى مؤسسات معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا عموم المنطقة العربية. تعمل بريهان أيضاً كمديرة تنفيذية لمسابقة «١٠٠ ألف دولار أمريكي لريادة الأعمال» من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا إضافةً إلى مشاركتها في تأسيس شركة «قبيلة» للإنتاج الإعلامي، وهي شركة منتجة للمحتوى الإعلامي، تعتمد على المتطوعين ووسائل الإعلام الاجتماعي، وذلك لإنتاج محتوى يهدف لسد الفجوة بين الاحتياجات الترفيهية والاحتياجات الفكرية للمجتمع. كما عملت لدى غوغل بصفتها إستراتيجية إدارة الأعمال لقطاع التكنولوجيا. وبعيداً عن المجال المهني، تحب بريهان أبو زيد السفر والمغامرة حيث زارت أكثر من ٤٠ مدينة حول العالم ومارست عدة نشاطاتٍ مختلفة كالقفز المظلي وتسلّق الجبال وغيرها، كما لعبت كرة السلّة بشكل تنافسي لمدّة ٨ سنوات متتالية.

الجهة المقدمة

أعلمني
المتصفح الذي تستخدمه غير مدعوم.

الرجاء استخدام أحد المتصفحات التالية Chrome, Firefox, Safari, Edge. تحميل متصفح مدعوم

×