نحو تعليم عن بعد فعال ومحفز

اللغة العربية
تاريخ البدء ٢٠٢٠/٠٦/١٤
المدّة 3 أسابيع
الجهد المطلوب 6 ساعات
المستوى مستوى مبتدئ
تاريخ الانتهاء ٢٠٢٠/٠٧/٠٨

يحتوى المساق على العديد من الأنشطة التطبيقية والعملية hands-on التي تساعد المدرس على اكتساب مهارات هامة عند التدريس عن بعد

في ظل ازمة جائحة الكورونا وما تتبعها من إغلاق للمدارس وجد العاملين في الشأن التعليمي من معلمين ومعلمات و قائمين على التعليم في وزارات التربية والتعليم في عالمنا العربي أنفسهم في موقف لايحسدون عليه، مابين الرغبة في استكمال العملية التعليمية ومساعدة الطلاب على التحول للتعليم عن بعد وبين تحديات لا حصر لها. أوضحت نتائج استبيان سريع تم توزيعه على شريحة عريضة من المعلمين والمعلمات في عالمنا العربي أن أبرز تلك التحديات غياب المعرفة والمهارات الخاصة بتصميم المادة التعليمية على الوسائط التقنية الحديثة ، مهارات التواصل الفعال مع الطلبة، ضعف حافزية الطلاب لاستكمال العملية التعليمية ،بالإضافة إلى التقييم في ظل غياب التواصل المباشر، وغياب المعرفة الضرورية بالأدوات والتطبيقات المتاحة.

تم تصميم هذا المساق بصورة سريعة كاستجابة لبعض هذه الاحتياجات، حيث يركز المساق على تنمية المعارف والمهارات الضرورية اثناء الانتقال من التعليم الصفي التقليدي إلى التعليم عبر الإنترنت وبصفة خاصة مهارات تصميم الخبرة التعليمية والمواد بحيث تحقق عاملي التفاعل والحافزية المطلوبين لأي عملية تعليمية ناجحة وحقيقية.

تقوم منهجية تصميم مادة المساق على فكرة استخدام أدوات وتطبيقات بسيطة لتنفيذ الأنشطة المطلوبة والمعروضة بعد الدروس والشروحات حتي يتعرف المعلمون و المعلمات عليها قبل الاستفادة منها مع طلابهم.

ستتعلم في هذا المساق

  • كيفية الانتقال بصورة سلسة من التعليم الصفي التقليدي إلى التعليم عن بعد
  • الأدوار والمهارات الجديدة المطلوبة أثناء تصميم خبرة تعليمية عن بعد
  • التعرف على أبرز الخصائص المرتبطة بالتعليم عن بعد
  • كيفية التعامل مع التحديات الرئيسية أثناء عملية التعليم عن بعد
  • خطوات تصميم مواد وخبرات تعليمية تفاعلية ونشطة باستخدام التقنيات المتاحة
  • عوامل ضرورية لضمان استخدام أدوات وتطبيقات تتوافق مع الأهداف التعليمية

فريق المساق

د. منى يونس
د. منى يونس

د.منى يونس هي دكتورة متخصصة في مجالى تعليم الفئات المهمشة و التعليم عبر الإنترنت ، حيث أنهت رسالة الماجستير من جامعة "جنوب كوينزلاند – استراليا" في مجال التعليم عبر الإنترنت ، ثم رسالة الدكتوراة من جامعة "لانكستر" البريطانية في تخصص التعليم والعدالة الإجتماعية ، حيث تمحورت أبحاثها حول الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة في تعليم الفئات المهمشة وبصفة خاصة في الدول النامية ، مما مكنها من العمل لدي العديد من الهيئات الدولية مثل اليونيسيف والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين، منظمة طفل الحرب، منظمة بلان إنترناشونال في مشاريع ودراسات استخدام التقنيات في تعليم الفئات المهمشة. كما عملت د.منى يونس في مجال التربية و التعليم منذ ما يزيد عن ١٥ عاماُ في أكثر من دولة عربية، حيث تدرجت من معلمة إلى مسؤولة قسم إلى مدربة للعاملين في المجال التربوي والتعليمي ، كما أدارت وأشرفت على أقسام للتعليم عن بعد ولها خبرة طويلة في بناء المناهج وأصول التدريس و تدريب المعلمين بالشكل التقليدي وأيضاً في الفضاء الإليكتروني.

الجهة المقدمة

برعاية

أعلمني
المتصفح الذي تستخدمه غير مدعوم.

الرجاء استخدام أحد المتصفحات التالية Chrome, Firefox, Safari, Edge. تحميل متصفح مدعوم

×