أسس التربية السليمة

اللغة العربية
تاريخ البدء ٢٠١٧/٠٢/٢٠
المدّة مفتوحٌ دائمًا
الجهد المطلوب ساعتان
المستوى مستوى مبتدئ

أسس التربية السليمة هو مساق مجاني مقدّم من إدراك يبيّن أسس ومبادئ التربية السليمة عند الأطفال و مفهوم التربية الإيجابية و خصائص التربية السليمة وأثرها على الأبناء من النواحي النفسية و الجسدية و الأخلاقية ، ومدى تأثير كل قرار يتّخذه الأهل على أبنائهم كـ الانتقال من المدرسة أو السكن أو السفر أو الطلاق وكيف يُنصح بالتعامل مع الأطفال خلال حدوث هذه التغييرات الجذرية.

تُشكِّل السنوات الأولى فترة التطوُّر الأكثر درامية في حياة الفرد، وفي نفس الوقت فهي تعتبر السنوات الأكثر ضعفاً في حياته، فـ إذا كان الطفل محاطاً بالتأثيرات الداعمة و الإيجابية فمن المرجح أن يكون قادراً على الصمود والازدهار في حياته، لذلك من الضروري الاهتمام بموضوع التربية السليمة للطفل منذ الولادة حتّى يعتاد عليها ويكبر معها.

وتعتمد نتائج التربية السليمة للطفل منذ الولادة على مدى جاهزية العائلة وقدرتهم على إدارة احتياجات المولود الجديد منذ الولادة وما بعدها وإنشائه بحيث يصبح فرداً قادراً على القيام بدوره في المجتمع، كما أنّ هناك دوراً مهمّاً في ذلك يقع على مقدّمي الرعاية الأولية المعنيين بتقديم الرعاية للأطفال الصغار والاستجابة لهم.

ويهدف مساق أسس التربية السليمة لزيادة الوعي لدى الآباء والأمهات وغيرهم من مقدمي الرعاية عن أسس ومبادئ التربية السليمة التي ينصح الأطباء باتباعها وتطبيقها، ولا يُعنى هذا المساق بما يبدو بديهياً من حيث تربية الأطفال فقط بل يتطرق إلى ما تدعمه البحوث والأدلة العلمية في كل ما يخص التربية النفسية السليمة للطفل .

من الضروري عند تربية الأطفال أخذ بعض الأمور في عين الاعتبار فمثلاً تربية الطفل الأكبر تختلف عن تربية الطفل الأصغر فبينما تقع بعض المسؤوليات على الأول قد لا ينطبق ذلك على الثاني بحكم صغر عمره وعدم قدرته على القيام بالواجبات حول المنزل، كما أن هنالك اختلافٌ بين تربية الطفل السليم والطفل الذي يشكو من صعوبات التعلم وهنا تطبّق أسس التربية السليمة .

علاوةً على ذلك، فلا بد من وجود اختلافاتٍ فكرية بين الأم والأب ومبادئ وأساليب مختلفة في التربية يودّ كلٌّ منهما إنشاء طفله عليها، وحتى لا يحدث تضارب بين تربية الأم وتربية الأب وتصبح لدى الطفل عقدةٌ نفسية حول ما يجب عليه القيام به وكلام من منهما يجب أن يسمع، ننصح الأهل بوضع أسس التربية السليمة معاً والاتفاق عليها واتباعها سويّاً.

ويُعنى مساق أسس التربية السليمة بقواعد التربية النفسية السليمة للطفل لضمان نشأته نشأةً سويّة ويركّز على أهمية التربية السليمة وأثرها على الأبناء بشكلٍ مباشر والذي يظهر فوراً وبكلّ وضوح على تصرّفات الأطفال وتعاملهم مع غيرهم من الأطفال أو الكبار ومدى سعادتهم وراحتهم النفسية.

سجّل الآن في هذه الدورة المجانية من إدراك لتتعرّف على أسس التربية السليمة و مفهوم التربية الإيجابية وغيرها من مصطلحات تخص عالم تربية الأطفال .

ستتعلم في هذا المساق

  • أسس التربية السليمة للطفل و مناقشة بعض الموضوعات مثل الأمومة و الأبوّة و تطور الطفل .
  • التربية النفسية السليمة للطفل و التنشئة الأخلاقية و مفهوم التربية الإيجابية .
  • أسس و مبادئ التربية السليمة و أثرها على الأبناء .
  • التربية النفسية السليمة للطفل و التأديب بما فيها التعامل مع الأطفال العنيدين .
  • موضوعات خاصة في تربية الأبناء كـ التعامل مع المراهقين و تأثير ألعاب الفيديو وغير ذلك.
  • تربية الأبناء و المجتمع و كيفية تنشئة الأطفال ليصبحوا ناجحين .

المتطلّبات الأساسية

  • لا يوجد

مخطّط المنهج الدراسي

+
الوحدة الأولى: مقدمة في تربية الأبناء

تتناول هذه الوحدة العلم و تربية الأبناء و الأمومة و الأبوة و نظرة عامة عن تطور الطفل و نظريات علماء النفس عن التطور و التنشئة الأخلاقية .

+
الوحدة الثانية: استراتيجيات تربية الأبناء (١)

ستتعرّف في هذه الوحدة على أساليب تعزيز السلوك الجيد لدى الأطفال و تقويم السلوك السيئ و استراتيجيات التواصل الفعال ، و تربية الطفل العنيد ، و العقاب البدني كوسيلة للتأديب ، و أنماط تربية الأطفال ، و الأخطاء الشائعة في تربية الأطفال .

+
الوحدة الثالثة: استراتيجيات تربية الأبناء (٢)

التعرف على مراحل سن المراهقة والخلافات بين الأطفال والإنترنت وألعاب الفيديو والحياة المدرسية والتحدث مع الأطفال عن الموت والطلاق وتأثيره على الأبناء .

+
الوحدة الرابعة: المستوى المحترف

تتطرق هذه الوحدة إلى دور أولياء الأمور في تنشئة أفراد واعيين ومنتجين ودعم الأطفال في ظروف العنف والحرب و مساعدة الأطفال على تبني ثقافاتهم ودينهم ، بالإضافة إلى استراتيجية لنجاح الأبناء .

اقرأ المزيد

فريق المساق

الدكتور هشام حمودة
الدكتور هشام حمودة

د. هشام حمودة أستاذ مساعد في كلية الطِب في جامعة هارفارد الامريكية، واستشاري الطب النفسي في مستشفى الأطفال في بوسطن ونائب رئيس الجمعية الدولية للطب النفسي للأطفال والمراهقين. وهو أيضا مستشار مع منظمة الصحة العالمية في الصحة النفسية للاطفال و المراهقين. بعد التخرج من كلية الطب، أكمل د.هشام حمودة تدريبه في الطب النفسي بجامعة هارفارد الأمريكية ثم حصل على شهادة التخصص في طب نفس الأطفال والمراهقين من نفس الجامعة العريقة. وهو أيضا حاصل على درجة الماجستير في الصحة العامة من هارفارد ولديه أكثر من ٣٠ بحث علمي منشور. د.هشام حاصل على عدة جوائز أكاديمية للعلماء المتميزين من جامعة هارفارد، ومستشفى الأطفال ببوسطن، والرابطة العالمية للطب النفسي للاطفال والمراهقين، والأكاديمية الأمريكية لطب نفس الأطفال والمراهقين والرابطة الأمريكية للطب النفسي. Facebook: http://www.facebook.com/Heshamoda٢ Twitter: @heshamoda

رندا دله
رندا دله

لبنانية الأصل، نشأت وترعرعت في الكويت. وتعيش حالياً في فانكوفر، كندا. درست وتخرجت من جامعة "ماكجيل" بشهادة بكالوريوس في الآداب تخصص علم النفس مع تخصص فرعي مزدوج في التعليم والعلوم العصبية السلوكية. وتقوم حالياً بإستكمال الماجستير في العلوم لعلم النفس التطبيقي، وبالتحديد التخصص في الصحة النفسية في جامعة "ليفربول". عملت كمساعدة مدرس في حضانة "مذركير" في الكويت، وكذلك في المدرسة الثانوية "سنتنيل ريجونال" في كندا حيث ساهمت في تعليم وإرشاد الطلاب، بعدها عملت في شركة "ب س ل" وكذلك شركة "اي ب ام" العالمية، بالإضافة الى أنها عملت في المختبر الإكلينيكي في جامعة "ماكجيل" كمتطوعة. حاليا تعمل في مجال الأبحاث في”علوم إعادة التأهيل” في جامعة "برتش كولومبيا". ساهمت بعدة دورات كمساعدة استاذ للمساق "الصحة النفسية للطفل" التي قدمت من قِبل إدراك.

حلا حتاملة
حلا حتاملة

تعمل في مؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية ضمن فريق الأبحاث وتطوير البرامج ومسؤولة عن كل ما يتعلق في مجال الطفولة المبكرة. حصلت على ماجستير في ادارة التنمية من جامعة لندن للإقتصاد والعلوم السياسية كما حصلت على شهادتي بكالوريوس، احداهما في هندسة الحاسوب من جامعة اليرموك في الأردن والأخرى في العلوم والفنون التطبيقية من جامعة روتشيستر انستيتوت للتكنولوجيا في نيويورك، الولايات الأمريكية المتحدة. حلا حتاملة عضو في عدد من الجمعيات والشبكات مثل برنامج منحتي.

الجهة المقدمة

سجّل الآن
المتصفح الذي تستخدمه غير مدعوم.

الرجاء استخدام أحد المتصفحات التالية Chrome, Firefox, Safari, Edge. تحميل متصفح مدعوم

×