مبادئ الاستثمار

اللغة العربية
تاريخ البدء ٢٠١٨/٠٧/٠١
المدّة مفتوحٌ دائمًا
الجهد المطلوب ساعتان
المستوى مستوى مبتدئ

دورة مبادئ الاستثمار تهدف لوضع المستثمرين الجدد على أول الطريق وبداية استثمارهم بأسس وثوابت واضحة سواء كان استثمار صغير ام استثمار كبير ، إذ أن نجاح الاستثمار وتحقيق الشركات للارباح و ارتفاع الاسواق المالية يعطينا شعورا بأننا مستثمرين من طراز رفيع وأننا نمتلك خبرات مالية كافية لادارة الاسواق المالية ، أما في حال تراكم خسائر الاستثمار وانخفاض الاسواق المالية فإننا سنشعر بأن الاستثمار لم يكن سوى مغامرة غير محسوبة أدت إلى خسائر فادحة!

أي شخص يملك موارد مالية يستطيع خوض التجربة وبداية الاستثمار وإدارة استثماراته ، لكن كم من الوقت والجهد ستضع حتى تستثمر أموالك؟ وكم من الجهد والوقت ستضع حتى تثقف وتعلم نفسك في مجال الاستثمار؟ لا نستطيع تعلم مبادئ الاستثمار بالتجربة والخطأ، فستكون كلفة الاستثمار باهظة الثمن.

هنا في دورة مبادئ الاستثمار سنوفر لك المعرفة الأساسية التي تحتاجها حتى تبدأ استثمار أموالك ، حيث سنضع الأسس والقواعد السليمة التي ستحتاجها لتبدأ استثمار أموالك بالشكل الصحيح، وتحقق دخل اضافي بتعزيز رأس مالك بطريقة واضحة. هذه الدورة هي بداية رحلتك في مجال الاستثمار وبناء الثروة .

سنتطرق في دورة مبادئ الاستثمار لعدة مواضيع ومصطلحات ستحتاجها في استثمارك، وهي:

• أهمية الاستثمار : تكمن أهمية الاستثمار في زيادة الانتاج وتوفير فرص العمل بالإضافة لتحقيق الأرباح المطلوبة من الاستثمار وزيادة دخل الفرد والدخل القومي للمجتمع بأكمله، ولا شك أن نجاح الاستثمار يقاس بمقدار الأرباح العائدة منه.

• كيفية الاستثمار : الهدف الأساسي لدورة مبادئ الاستثمار هو رسم خطواتك بشكل صحيح لتحديد طبيعية الاستثمار ومقدار المخاطرة ونسبة الأرباح المتوقعة، فعادةً ما تتناسب الأرباح طردياً مع المخاطر.

• أدوات الاستثمار: تقسم أدوات الاستثمار لقسمين رئيسيين، أدوات الاستثمار المادية: وهي مكونات الاستثمار من ناحية العقار والسلع ومعدات الاستثمار، وأدوات الاستثمار المالية: وهي عبارة عن الأموال وما يقابلها من أسهم وسندات.

تهدف دورة مبادئ الاستثمار لتعليم المستثمر كيفية إدارة أدوات استثماره بشكل صحيح، وذلك بالتنسيق بين أدوات الاستثمار المادية و المالية.

• المفاضلة بين عوائد الاستثمار ومخاطر الاستثمار: تتناسب عوائد الاستثمار تناسباً طردياً مع مخاطر الاستثمار عموماً، فعند وضع خطة لاستثمار معين يتم وضع تصور حول العائدات الممكنة من الاستثمار مع الأخذ بعين الاعتبار مخاطر الاستثمار المتوقعة.

• فهم الاستثمار في الاسواق المالية : إن أهم اساسيات الاستثمار الناجح هو فهم كيفية الاستثمار في الأسواق المالية والحفاظ على الاصول المالية بعيدةً عن المخاطر مع إدراك أنها اصول قابلة للزيادة أحياناً.

• الاختلافات بين الاسهم والسندات وكيفية الاستثمار في هذه الادوات الاستثمارية، فالأسهم هي شهادات خاصة أو مستندات يتم تداولها وبيعها وشرائها وهي عبارة عن حصص في الاستثمار، أما السندات فهي ديون مكتوبة للمنشئة أو عليها، ويشترط سدادها في وقت معين مع فوائد خاصة يتم الإتفاق عليها مسبقاً.

• فهم صناديق الاستثمار المشترك (والتي هي عبارة عن صناديق تدار بشكل احترافي يقوم المستثمر فيها باستثمار مبلغ مالي بسيط دون معرفة مكان الاستثمار بشكل فعلي) وصناديق المؤشرات المتداولة ( التي تعبر عن أوراق مالية داخل صندوق استثماري يطلق عليها وحدات الصندوق، حيث يتم إدراج وتداول هذه الوحدات في سوق البورصة)

• كيفية بناء سياسة استثمارية وكيفية ادارة الاستثمارات : ستتعلم في دورة مبادئ الاستثمار الأسس والمبادئ لحفظ استثمارك من الافلاس وزيادة العائدات المالية.

• بعض الأساليب التي تساعد في تقييم الاستثمارات: عملية تقييم الاستثمار تستند إلى معايير خاصة لتحديد نجاح الاستثمار أو فشله، أهمها تجاوز المخاطر وزيادة الربحية التجارية أو القومية.

ستتعلم في هذا المساق

  • أهمية وكيفية الاستثمار
  • أدوات الاستثمار المختلفة
  • المفاضلة بين العوائد والمخاطرة
  • فهم الأسواق المالية
  • الاختلافات بين الأسهم والسندات وكيفية الاستثمار في هذه الأدوات الاستثمارية
  • فهم صناديق الاستثمار المشترك وصناديق المؤشرات المتداولة
  • كيفية بناء سياسة استثمارية وكيفية ادارة الاستثمارات
  • بعض الأساليب التي تساعد في تقييم الاستثمارات

مخطّط المنهج الدراسي

+
الوحدة الأولى - المقدمة

عالم الاستثمار واهميته سيكون أول ما سنبدأ بالتعرف عليه في الأسبوع الأول من دورة مبادئ الاستثمار، وسنكوّن فكرة عامة عن مدى قدرتنا على الاستثمار بأنفسنا وما هي ادوات الاستثمار المتاحة أمامنا، كما سنتطرق الى مخاطر الاستثمار وعوائده، ونخوض في تقييم ذاتي على القدرة على تحمل المخاطر، بالإضافة الى تعلم ترتيب الأمور المالية قبل البدء بأي استثمار، والسياسة المالية والنقدية هي ما سنختم بها وحدتنا الأولى من دورة مبادئ الاستثمار

+
الوحدة الثانية - أدوات الاستثمار

أسبوعنا الثاني في دورة مبادئ الاستثمار سيكون عن أدوات الاستثمار الرئيسية وسنبدأ بالأسواق المالية ومنها إلى مفهوم الاستثمار بالأسهم والاستثمار بالسندات / الصكوك وكيف يكون الاستثمار في كل منها، وبعدها سندخل عالم صناديق الاستثمار بنوعيها: صناديق الاستثمار المشترك Mutual Fund، وصناديق المؤشرات المتداولة Exchange Traded Fund، وستتعلم كيفية التعامل مع الوسطاء الماليين وتتعزز معرفتك بذلك عن طريق مقابلة مع وسيط مالي عن دور الوسيط وكيفية التعامل معه عند شراء الاسهم، وكيفية اختيار الوسيط المناسب

+
الوحدة الثالثة - إدارة الاستثمار والسياسة الاستثمارية

دورة مبادئ الاستثمار في أسبوعها الثالث ستتحدث عن إدارة الاستثمار والسياسة الاستثمارية، وسنبدأ بتعلم كيفية بناء السياسة الاستثمارية بوضع الأهداف الاستثمارية ثم المحددات الاستثمارية، كما سنطلع على نموذج لسياسة استثمارية ومنه سننتقل لموضوع توزيع الأموال على ادوات الاستثمار Assets Allocation، وسنأخذ مثال على محافظ استثمارية بحسب أهدافها الاستثمارية ونتعلم ادارة المحفظة الاستثمارية بشكل عام، ونختم أسبوعنا الثالث بمقابلة مع مدير استثمار

+
الوحدة الرابعة - طرق تقييم الاستثمارات

آخر مواضيعنا في دورة مبادئ الاستثمار بأسبوعها الرابع ستكون عن طرق تقييم الاستثمارات، لنتعلم بداية الى ماذا ننظر عند الاستثمار في الأسهم وما هي مكونات الميزانية العمومية ومكونات قائمة الدخل وكيفية قياس صافي الدخل، وبعدها سنتطرق لمفهوم التحليل الاساسي مقابل التحليل الفني ومنهم لطرق تقييم الاستثمارات بشكل أوسع، وأخيرا ستحصل على خمسة نصائح للاستثمار في السوق المالي عند انخفاضه

اقرأ المزيد

فريق المساق

عودة حبش
عودة حبش

عودة حبش لديه أكثر من ٢٠ عاما من الخبرة في مجال الاستشارات المالية والتدريب والاستثمار. عودة يتمتع بمهارات قيادية وإدارية واسعة وغنية في الأسواق المالية المختلفة. ولديه خبرة عملية في مجال إعادة هيكلة الشركات. عودة حبش حاصل على درجة الماجستير في الادارة المالية وشهادة البكالوريوس في الاقتصاد من الجامعة الأردنية. وهو محلل مالي معتمد ومحلل استثمارات بديلة معتمد وهو أيضا مدرب معتمد في مجال ريادة الأعمال. كما أنه كان رئيس مجلس إدارة وعضو مجلس إدارة في عدد من الشركات. قبل تأسيس شركتيهLMI الأردن والفسيفساء للاستشارات المالية، كان نائب الرئيس التنفيذي ورئيس إدارة الأصول في شركة أموال إنفست. قبل ذلك، كان مدير استثمار في دائرة إدارة الأصول في بيت الاستثمار العالمي.

الجهة المقدمة

سجّل الآن
المتصفح الذي تستخدمه غير مدعوم.

الرجاء استخدام أحد المتصفحات التالية Chrome, Firefox, Safari, Edge. تحميل متصفح مدعوم

×