على درب الحقيقة: الصحافة الاستقصائية

اللغة العربية
تاريخ البدء ٢٠١٨/٠٧/١٦
المدّة مفتوحٌ دائمًا
الجهد المطلوب ساعتان
المستوى مستوى مبتدئ

مساق على درب الحقيقة: الصحافة الاستقصائية هو مساق مجاني من إدراك يتحدث في تعريف الصحافة الاستقصائية وأركانها ودورها وطريقة عملها بشكلٍ خاص، وأهداف الصحافة الاستقصائية بشكلٍ عام بالإضافة إلى تاريخ الصحافة الاستقصائية وأنواعها ، كما يتحدّث عن الفرق بين الصحافة الاستقصائية والصحافة التقليدية وأخلاقيات الصحافة الاستقصائية وأهمية الالتزام بأقصى درجات الإخلاص والنزاهة والدقة في تدوين الخبر ونقله ونشره.

حيث أطلقت شبكة إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية (أريج) أول تدريباتها الرقمية بعنوان على درب الحقيقة: الصحافة الاستقصائية ، وهو دليل عربي شامل للإعلاميين بمثابة مرجع متكامل يساعدهم على تطبيق الصحافة الاستقصائية والقائمة على توثيق المعلومات والحقائق وذلك باتباع أسلوب منهجي وموضوعي في ملاحقة الخبر بهدف كشف الحقيقة وإحداث تغيير للمنفعة العامة.

وقد أطلقت شبكة (أريج) تدريب على درب الحقيقة: الصحافة الاستقصائية ، إيماناً منها بأن صحافة الاستقصاء هي أفضل طريقة للوصول إلى قلب الحقيقة والخروج من دائرة الشك والتأثير المبرمج والتي تتم ضمن حلقات صناعة الإعلام العام والخاص وتمرير المعلومات وخلق حوار مجتمعي وتحسين الواقع المعاش وأخذ قرارات شخصية بناءً على حقائق مثبتة.

ويغطي الدليل المواضيع التالية: استخدام الفرضيات وبلورتها ومزايا الاستقصاء القائم على الفرضية وهو جوهر الأسلوب الاستقصائي ، وعبور الأبواب المفتوحة من خلفيات واستنتاجات وأنواع المصادر العلنية وطرق العثور عليها، واستخدام المصادر البشرية لرسم خريطة المصادر وتوفير أسباب تشجيع المصادر على الإفصاح وخطوات الحصول على المعلومة وتحديد دوافع التعاون وتوظيف العواطف والعمل بموضوعية.

إضافةً إلى تنظيم المعلومات عبر بناء قاعدة معلومات وإقامة الصلات بين الملفات ومراقبة جودة التحقيق من خلال النص. ومن الجدير بالذكر، أنّ مساق على درب الحقيقة: الصحافة الاستقصائية مقدّم من قبل شبكة إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية (أريج) وهي أول شبكة في المنطقة مكرّسة لترسيخ صحافة الاستقصاء لدى وسائط الإعلام العربية وفق منهجية متطورة حديثة العهد على غرف الأخبار .

نبذة عن (أريج): تأسست الشبكة في عمان نهاية (٢٠٠٥) للمساهمة بدعم صحافة احترافية مستقلة ذات جودة عالية، من خلال تمويل مشاريع تقصّي في العمق وتنظيم ورشات تدريب نوعية متقدمة وتوفير خبرات إشراف على يد إعلاميين محترفين، وتساعد أريج الإعلاميين في الدول العربية من الصحف والإذاعات ومحطات التلفزة وكذلك مواقع الإنترنت في الأردن، سوريا، فلسطين، لبنان، مصر، العراق، البحرين، اليمن وتونس.

ويأتي مساق على درب الحقيقة: الصحافة الاستقصائية ليشرح جوانب الصحافة الاستقصائية ، ومن أهم أهداف الصحافة الاستقصائية البحث في عمق المسائل الخطيرة والتي تؤثر على المصلحة العامة لإيجاد الحقيقة.

أما عن أنواع الصحافة الاستقصائية، فهناك صحافة التربص وصحافة التقارب وصحافة المشاهير أو الأشخاص وغير ذلك. ويعود تاريخ الصحافة الاستقصائية إلى عام (١٦٩٠) حيث نشرت أول صحيفةٍ استعمارية في أمريكا.

وتركز هذه الدورة المجانية بعنوان على درب الحقيقة: الصحافة الاستقصائية على الفرق بين الصحافة الاستقصائية والصحافة التقليدية وتذكر بشكلٍ سريع أنواع الصحافة الاستقصائية .

ستتعلم في هذا المساق

  • مفهوم الصحافة الاستقصائية
  • الفرق بين الصحافة الاستقصائية والصحافة التقليدية
  • أهمية هذا الضرب من العمل الإعلامي المتخصص في البحث في قضية تهم الرأي العام عبر توثيق الحقائق واستخدام البيانات بهدف تفعيل دور السلطة الرابعة في المراقبة والمحاسبة وتعزيز الحاكمية الرشيدة ودولة القانون والمؤسسات المستقلة
  • أسس ارتكاز الصحافة الاستقصائية على خمسة عناصر: من، ماذا، أين، متى، واقتران العنصر الخامس لماذا بكيف، وتطوير هذه العناصر كماً ونوعاً
  • تحديد الفكرة وتحويلها إلى فرضية قائمة على فعل وفاعل ومفعول به كنقطة انطلاق
  • تقسيم الفرضية إلى محاور وتحديد الأسئلة الأساسية (المفتاح)
  • تحديد المصادر الأولية والثانوية، المفتوحة والمغلقة قبل بدء التحقيق وبناء خارطة المصادر البشرية والتثبت من صحة القصة
  • جمع وتنظيم المعلومات وفحصها وتدقيقها لضمان نجاحك في التحقيق من خلال بناء الملف الرئيسي وتقسيمه
  • كتابة الاستقصاء بأساليب سرد مختلفة سهلة وواضحة تخطف عقول القراء
  • مراقبة جودة النص قبل النشر/البث عبر تسطير الحقائق وتحديد النواقص واستكمالها

مخطّط المنهج الدراسي

+
الوحدة الأولى: أسس الصحافة الاستقصائية

تتناول هذه الوحدة تعريف الصحافة الاستقصائية ودورها والفرق بين العمل الصحفي التقليدي والاستقصائي ومتطلبات العمل الاستقصائي. بالإضافة إلى سبب قيام الصحفي به وكيفية اختيار القصة ومصادر الأفكار لإجراء التحقيقات الاستقصائية.

+
الوحدة الثّانية: عبور الأبواب المفتوحة

تقدّم هذه الوحدة شرحاً لمختلف أنواع المصادر واستخداماتها وفحصاً لمصداقية المصادر وماهية الفرضية وكيفية تحديدها وضبط جودة التحقيق قبل النشر.

+
الوحدة الثّالثة: السرد القصصي للتحقيقات الاستقصائية

تتعرّف في هذه الوحدة على أصل الحكاية ومعنى مصطلح الإنسان حيوانٌ حكّاء، ماذا ولماذا نحكي، أبنية السرد القصصي والتسلسل الزمني، البناء الأرسطي والأوديسي، الرواية الحديثة، كيفية صناعة البطل، ماهية الفرضية، مكونات الطبخة القصصية، وأخلاقيات الصحافة الاستقصائية.

+
الوحدة الرّابعة: السرد القصصي التلفزيوني

ستتعلّم هنا الفوارق الأساسية بين المقروء والمسموع المرئي، أمثلةً عملية، التفكير بالعينين، كيف تكذب الصورة؟ التصوير بتقنية ٣٦٠، تطبيقات لتحويل المعلومات إلى محتوى مرئي، خطوات عملية لتنظيم المحتوى المرئي قبل الكتابة، الكتابة للصورة، قبل العرض: المحرر الأخير/ المشاهد الأول، وماذا يعني لك أن تكون صحفياً استقصائياً؟

اقرأ المزيد

فريق المساق

رنا الصباغ
رنا الصباغ

‏ صحفية وكاتبة زاوية ومدربة متخصصة في مجال الإعلام. تتمتع بخبرة ٣٣ عاما في مجال الصحافة المكتوبة. كانت أول امرأة في ‏تاريخ المنطقة تشغل منصب رئيسة التحرير في صحيفة جوردان تايمز الأردنية (١٩٩٩ -٢٠٠١). عملت كمراسلة وكالة رويترز ‏للأنباء (١٩٨٧-١٩٩٧) في مكتب الأردن والخليج وساعدت في تأسيس يومية الغد الأردنية (٢٠٠٣-٢٠٠٤). تعمل الصباغ مراسلة ‏التايمز اللندنية في الأردن وكاتبة غير متفرغة في صحيفة الحياة، مستشارة ومدربة معتمدة من قبل مؤسسة طومسون-رويترز ‏للتدريب الإعلامي. بالإضافة إلى منصبها الحالي في أريج هي عضو في مجلس إدارة الشبكة الدولية للصحافة الاستقصائية وعضو ناشط في مجالات الدفاع عن الحقوق المدنية وحقوق الصحافة وعضو هيئة تحكيم في جوائز عالمية للإعلام – لورنزو ناتالي الأوروبية واليونسكو الدولية (٢٠١١-٢٠١٥) وجائزة الحرية الإعلامية لعام ٢٠١٥ لمؤسسة سمير قصير.

الجهة المقدمة

سجّل الآن
المتصفح الذي تستخدمه غير مدعوم.

الرجاء استخدام أحد المتصفحات التالية Chrome, Firefox, Safari, Edge. تحميل متصفح مدعوم

×